اجتماع قرطاج: اجماع على ضرورة التقييم واختلاف حول طبيعة الفريق الحكومي

انتهى اجتماع الموقعين على وثيقة قرطاج المنعقد اليوم الثلاثاء 13 مارس 2018 الى الاتفاق على تكوين لجنة ممثلة من مختلف الاطراف لتحديد أولويات المرحلة القادمة.
وعلى اثر هذا الاجتماع قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي إنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة بداية من يوم غد ستتولى وضع الأولويات أو خارطة طريق خلال الفترة القادمة خاصة على المستوى الاقتصادي، في حين قال الأمين عام اتّحاد الشغل نور الدين الطبوبي إنه تم اليوم الحديث بصراحة عن كل الإشكاليات الاقتصادية المطروحة وسيتم وضع أولويات وخاصة الاقتصادية في المرحلة القادمة ثم سيتم النظر في الأسماء القادرة على قيادة الفريق الحكومي لتنفيذ الأوليات التي سيتم الاتفاق عليها، موضحا أنه سينظر في بقاء الحكومة الحالية من عدمه من خلال تقييم مرحلة ثانية.
أما رئيس منظمة الأعراف سمير ماجول فقال أن الوضع الاقتصادي صعب جدا وهناك فشل في تناول الملفات، معتبرا أن المرحلة تتطلب حكومة كفاءات غير متحزبة لمواصلة المشوار.
في حين صرحت الناطقة باسم رئاسة الجمهورية سعيدة قراش بالقول أن الحديث عن تغيير الحكومة سابق لأوانه، مشيرة الى أنّ رئيس الجمهورية سبق أن طلب من الأطراف الموقّعة على وثيقة قرطاج، التقدم بمقترحات في علاقة بالوضع الحالي للبلاد وخاصة المتعلق بالملفات الكبرى التي تعاني أزمة، موضحة أن ”تغيير الحكومة ليس غاية في حد ذاته، بل ترتيب الأوليات والشروع في تنفيذها هي الغاية والأصل وما بقي هو مجرد تفاصيل..

Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *