البحيري “للفجر”: قرار الادارة الأمريكية إعتداء صارخ على الشعب الفلسطيني وعلى الأمة العربية وعلى أحرار العالم

أكّد رئيس كتلة حركة النهضة نور الدين البحيري أن الكتلة دعت إلى رفع الجلسة العامة، وعقد دورة طارئة لمكتب رؤساء الكتل لتحديد موقفهم وضبط التحركات اللازمة للتصدي للقرار الفضيحة والإجرامي الذي أعلنت من خلاله الإدارة الأمريكية أن القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب.

 

وأشار البحيري في تصريح “للفجر”، إلى أن هذا القرار خطير، وفيه اعتداء صارخ على الشعب الفلسطيني وعلى الأمة العربية الإسلامية، وعلى كل أحرار العالم، وفيه إعطاء شرعية لكل ما ارتكبه الكيان الصهيوني الغاضب من جرائم في حق الشعب الفلسطيني وفي حق الإنسانية، كما أنه اعتداء على مقدسات المسلمين، والمسيحيين، واليهود الأحرار.
واعتبر البحيري أن القرار فيه أيضا تهديد جدي للسلم في المنطقة، والإدارة الأمريكية مصرّة على قرارها وفي إشعال المنطقة والعالم، هذا يدفعهم كمجلس نواب الشعب للتعبير عن ارداة الشعب التونسي، وخياراته وقناعاته، في حق الشعب الفلسطيني في استقلال قراره، وبحقه في السيادة على الأرض، وفي الحرية، وفي حماية مقدساته.
وأكّد محدّثنا على أن الدستور التونسي نصّ على نصرة القضايا العادلة ونصرة القضية الفلسطينية، وفي هذا المجال، مجلس نواب الشعب لن يساوم ولن يتردد، وسيكون الصوت الأمين، وسيبذل كل الجهد من أجل نصرة القضية الفلسطينية، ونصرة القدس أولى القبلتين، وثالث الحرمين الشريفين.
ويشار إلى أن كتلة حركة النهضة ندّدت بشدة قرار ترامب ، ووصفته بالخطير ودعت كل النواب والتونسيين بدون إستثناء للتصدي الجدي لهذا القرار وفضحه.

مهدي الرياحي

Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *