الجزائر: إزالة الحراسة من أمام الممثليات الدبلوماسية الفرنسية في عدة مدن بالبلاد

أزالت السلطات الجزائرية الجمعة كل رجال الشرطة المنتشرين عادة أمام الممثليات الدبلوماسية الفرنسية في عدد من المدن الجزائرية (الجزائر العاصمة ووهران وعنابة) وذلك ردا على قيام فرنسا بإلغاء الحراس من أمام منزل السفير الجزائري في باريس. ولم تعلق سلطات البلدين على هذه الأخبار إلى الآن.

أفاد مصدر مقرب بالعاصمة الجزائرية لوكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) بأن السلطات هناك قد صرفت كل رجال الشرطة الذين يقومون بحراسة المنشآت الدبلوماسية الفرنسية في عدد من مدن البلاد.

وأوضح المصدر بالقول “قامت فرنسا مؤخرا بإلغاء حراسة الشرطة من أمام مقر سفير الجزائر في باريس”، وردا على ذلك “فقد سحبت الجزائر الشرطيين من أمام كل الممثليات الدبلوماسية الفرنسية” في العاصمة وفي مدن أخرى خصوصا وهران (400 كلم غرب العاصمة) وعنابة (600 شرق العاصمة) اللتان تضمان قنصليتين.

وتعذر الاتصال بوزارة الخارجية الجزائرية الخميس. ولدى سؤالها من قبل الوكالة، امتنعت السفارة الفرنسية في الجزائر عن التعليق. وفي باريس، رفضت وزارة الخارجية نفي الخبر أو تأكيده.

وأفاد مراسل الوكالة أن أي شرطي لم يكن متواجدا الخميس أمام المدخل الرئيسي للسفارة الفرنسية في الجزائر وذلك خلافا للعادة.

وتقول جهات ديبلوماسية أن أزمة متفاقمة بدأت منذ مدة بين فرنسا والجزائر سببها خلافات حول قضايا أمنية واقليمية بعضها يهدد الأمن القومي الجزائري

وكالات و أ ف ب

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *