الغنوشي: نحتاج إلى ميثاق إعلامي يرشد الممارسة الإعلامية ويضمن توازن الرأي والرأي الآخر

قال رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي ان ️السياسيين أضاعوا وقتا طويلا في المعارك الحزبية، داعيا اياهم إلى مزيد من التهدئة وتجنب المزيد من الاستقطاب والتصعيد والتوظيف السياسي لإعلام التونسيين.
وشدد الغنوشي خلال محاضرة القاها اليوم تحت عنوان “مسار الثورة بعد حصيلة ثمان سنوات رؤية واستشراف”، التي نظمها مركز الدراسات الاستراتيجية والدبلوماسية، اليوم السبت 12 جانفي 2018 على ️الحاجة إلى ميثاق إعلامي يرشد الممارسة الإعلامية ويضمن توازن الرأي والرأي الآخر، عوض حملات الشيطنة.

وقال في هذا السياق : ️”أدرك جيدا حجم الشيطنة الذي تتعرض له الثورة وأشد ما يؤلمني أن ينعت البعض الثورة بثورة البرويطة وهي التي حررتهم قبل أن تحرر الشعب التونسي من الاستبداد”.

 

دعوة الجبهة الى الكف عن المزايدات

دعا الأستاذ راشد الغنوشي إلى الكفّ عن الاستثمار في خطاب الكراهية والتباغض والتحريض، متوجّها إلى قيادات الجبهة الشعبية بالقول: “اقول لأصدقائنا في الجبهة الشعبية تقدموا للشعب ببرامج جدية وكفوا عن المزايدات التي لا طائل من ورائها”.
مضيفا : “ينبغي أن نحترم استقلال القضاء ونحترم المؤسسات وأن يتوفّر للقضاء الوقت الكامل من اجل القيام بعمله وألاّ يكون عرضة للابتزاز والضغط”.

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *