المصادقة على انضمام تونس الى اتفاقية مونريال لتوحيد بعض قواعد النقل الجوي الدولي

صادق مجلس نواب الشعب اليوم الثلاثاء 13 فيفري 2018 على مشروع قانون أساسي يخول لتونس الانضمام الى اتفاقية توحيد بعض قواعد النقل الجوي الدولي (اتفاقية مونريـال) خلال جلسة عامة، غاب عنها وزير النقل رضوان عيارة بسبب وصول طلب حضور الجسلة بشكل متأخر، وفق كاتبة الدولة لدى وزير النقل، سارة رجب التي حضرت الجلسة.
وصادقت تونس على اتفاقية توحيد بعض قواعد النقل الجوي الدولي في 12 اكتوبر 1929 بفرصوفيا ثم على اتفاقيات تعديلية سنة 1962 وسنة 1985 ضمن نظام جوي توصل الى طرح اتفاقية مونـريـال سنة 1999، والتي توفر نظاما موحدا وعصريا تجاه مسؤولية شركات الطيران على الرحلات الدولية في حالات وفاة او اصابة المسافر او تاخر وصول الامتعة او خسارتها او ضررها .
ويتيح الانضمام لهذه الاتفاقية تغطية المواطنين التونسيين ضمن نظام عصري وعادل وتمتيع المصدرين في البلاد التونسية من نقل البضائع بطريقة اسرع وأقل كلفة واكثر أمنا وقد انضم الى هذه الاتفاقية، منذ تطبيقها سنة 2003، قرابة 124 بلدا من بينها 12 بلدا عربيا.
وتدعو مختلف المنظمات الاقليمية وشبه الاقليمية للنقل الجوي، على غرار الاتحاد العربي للنقل الجوي والاتحاد الدولي للنقل الجوي والاتحاد الافريقي للنقل الجوي والرابطة الدولية لشركات الطيران الفرنكوفونية، الدول غير الموقعة على الاتفاقية الى الانضمام اليها. ويتعين على تونس في ظل اتفاق تحرير خدمات النقل الجوي مع الاتحاد الاوروبي تحقيق التقارب التشريعي مع الاتحاد الاوروبي.

 

Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *