بمناسبة شهر التراث: جمعية غمراسن للتواصل بالعاصمة تواكب الحدث بعروض فنية ولوحات مسرحية وشعرية تحاكي عادات وتراث الجهة

 

بمناسبة افتتاح فعاليات الاحتفال بشهر التراث نظمت جمعية غمراسن للتواصل يوم الثلاثاء الفارط عرضا فنيا تراثيا وسط شارع الحبيب بورقيبة.

وفي تصريح للفجر أشار رئيس الجمعية السيد فتحي غماشة إلى أنّ جمعية غمراسن للتواصل هي جمعية خيرية اجتماعية ثقافية، تهتم بالجانب الثقافي وتهتم بالطلبة وبالعمل الفني والمسرحي والرحلات، إلى جانب بعض الأنشطة الخيرية في رمضان وخلال العودة المدرسية والجامعية وفي بقية الأيام، لها ثلاثة فروع، في تونس وفي غمراسن وفرع ثالث في باريس.

وتنشط في مجال التواصل بين الأجيال وبين المدن في الجنوب الشرقي وفي مختلف مناطق البلاد.

ومن بين المناسبات التي نواكبها ونحتفل بها بشكل دوري، شهر التراث هذه المناسبة الوطنية الدورية، خاصة في ظلّ ما تتميز به مدن الجنوب الشرقي عموما وغمراسن خاصة في هذا المجال.

وهدفنا من المشاركات في هذه المناسبة إبراز هذا الموروث الثقافي والتاريخي من قصور صحراوية وديناصورات وتقاليد أعراس الجهة وغيرها من العادات التي تتميز بها.

إلى جانب مواكبة تطور هذه الأشياء وإبرازها في شكل جديد متطور ومواكب للعصر.

وتواجدنا اليوم في شارع الحبيب بورقيبة، شارع الثورة، هذا الشارع الحيوي، بهذه اللوحات وهذه الفسحة بالتنسيق مع المندوبية الجهوية للسياحة بتونس العاصمة، حيث نصبنا خيمة –بيت شعر- مؤثثة بمحتويات تقليدية تبرز كيف كان أجدادنا يعيشون ويتعاملون مع هذا المسكن التقليدي وماذا كانوا يستعملون من أدوات؟

وهذا النشاط الذي نقيمه اليوم هو أيضا ترويج لاحتفال سننظمه يوم السبت 29 أفريل بالنادي الثقافي علي بلهوان بالعاصمة، حيث ستكون هناك فقرات متعددة وثرية ومتنوعة منها عرض لحفل عرس تقليدي، إلى جانب لوحات شعريّة وبعض العروض الفنية التي يؤمنها بعض الطلبة من أبناء الجهة الذين يدرسون بالعاصمة، كما سيكون لنا حضور آخر في شارع بورقيبة بمناسبة اختتام شهر  التراث يوم ماي بعرض متنوع وثري.

 

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *