بين العراق وايران: ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الى اكثر من 400 قتيلا

قتل أكثر من 400 شخص وأصيب سبعة آلاف على الأقل جراء زلزال قوي شدته 7.3 درجة ضرب المناطق الحدودية بين إيران والعراق يعد الأكثر فتكا خلال عام 2017.

وتسابق فرق الإنقاذ الوقت للعثور على ناجين تحت أنقاض المنازل والبنايات التي تهدمت.

وقالت إحدى وكالات الإغاثة في إيران إن 70 ألف شخص باتوا في حاجة إلى مأوى.

وسجل أكبر عدد للقتلى في إيران بمدينة سربل ذهاب، على بعد 15 كيلومترا من الحدود، حسب مسؤول مصلحة الطوارئ الإيرانية، حسين كوليفاند.

كما سقط قتلى في مناطق أخرى من إقليم كيرمان شاه غربي إيران.

وأورد التلفزيون الإيراني أن مستشفى البلدة تضرر من الزلزال ويجد صعوبة في التكفل بمئات المصابين.

وصرح مرتضى سالمي، رئيس جمعية الهلال الأحمر الإيرانية، بأن “الزلزال تسبب في أضرار في 8 قرى”، مضيفا أن “بعض القرى انقطعت فيها الكهرباء ووسائل الاتصال”.

وأضاف كوليفاند أن فرق الإنقاذ واجهت صعوبة في الوصول إلى المناطق المتضررة بسبب الانهيارات الأرضية.

وتمكن عمال الإنقاذ من انتشال امرأة ورضيعها أحياء من تحت الأنقاض.

وفي العراق، قال مسؤولون إن الزلزال أدى إلى مقتل 9 أشخاص. وصرح الهلال الأحمر العراقي لبي بي سي أن 500 شخص أصيبوا جراء الزلزال الذي شعر به سكان اربيل والسليمانية وكركوك والبصرة والعاصمة بغداد.

Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *