تطوير البرنامج الوطني لتعليم الكبار ومحو الأمية محور لقاء وزيرالشؤون الاجتماعية بممثلة المنظمة الألمانية لجمعيات تعليم الكبار

استقبل  محمد الطرابلسي وزير الشؤون الاجتماعية صباح اليوم الخميس 20 سبتمبر 2018 بمقر الوزارة، دنيا بن ميلود ممثلة المنظمة الألمانية لجمعيات تعليم الكبار و ذلك بحضور مدير البرنامج الوطني لتعليم الكبار و محو الأمية.
و خصص اللقاء لبحث سبل فتح مجالات للتعاون بين إدارة البرنامج الوطني لتعليم الكبار و محو الأمية و المنظمة لا سيما في المجالات الفنية و التكوين و بناء قدرات مدرسي و متفقدي تعليم الكبار.
و بين الوزير بالمناسبة أهمية الاستئناس بالتجارب الدولية الناجحة في مجال تعليم الكبار و انفتاح الوزارة على كل الأطراف لإنجاح الاستراتيجية الوطنية لتعليم الكبار و محو الأمية بما يمكن الدارسين من تثمين تعلماتهم القرائية في حياتهم الاجتماعية.
و بيّن  محمد الطرابلسي أن الوزارة تتابع باهتمام تجربة هذه المنظمة في التأسيس لـ “المدرسة الشعبية” التي توجّه خدماتها للأميين و غير الأميين و تكرّس مبدأ “التعلم مدى الحياة و التعلّم للجميع” و تجمع بين التعليم و التكوين المهني في كل المجالات.
من جهتها أبدت دنيا بن ميلود استعداد المنظمة الألمانية لجمعيات تعليم الكبار لفتح جسور للتعاون و العمل المشترك مع وزارة الشؤون الاجتماعية (إدارة البرنامج الوطني لتعليم الكبار و محو الأمية) و استعدادها لفتح فرع لها بتونس قريبا.
و للإشارة فإن المنظمة الألمانية لجمعيات تعليم الكبار هي منظمة دولية تمول من طرف وزارة التعاون الاقتصادي الألمانية و وزارات الخارجية لدول الاتحاد الأوروبي و لها 900 مركز بألمانيا و تتعامل مع 30 دولة على مستوى إفريقيا و أمريكا اللاتينية و آسيا.

مهدي الرياحي

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *