خطير: إطار بوزارة التجهيز ‘يهدي’ صفقات أشغال صيانة الطرقات إلى مقاولات قريبه المشبوهة

أشار التقرير السنوي الرابع والعشرون للهيئة العليا للرقابة المالية والادارية إلى موجود تضارب مصالح على مستوى اسناد تراخيص تركيز العلامات الاشهارية بالادارة الجهوية ببتجيهز بتونس وبعمليات اسناد أشغال صيانة الطرقات على مستوى نفس الادارة الجهوية.
وفيما يتعلق بعمليات اسناد صفقات أشغال صيانة الطرقات، فقد انتهى تقرير بحث الهيئة إلى وجود علاقة قرابة بين رئيس مصلحة بالادارة المذكورة، ووكيل إحدى المقاولات التي تبين أنها حصلت على عديد الصفقات بطريقة مشبوهة نتيجة وجود وضعية تضارب مصالح على مستوى رئيس المصلحة المكلفة بالتصرف في هذه الصفقات.
وقد خلصت أعمال البحث والتقصي إلى أن المقاولة المعينة هي على ملك أحد اقارب موظف يشتغل بمصلحة صيانة الطرقات بالادارة الجهوية وتتعامل مع هذه الأخيرة تحت مسميات مختلفة وأن كل معاملات الشركة كانت تقريبا في مجال صيانة الطرقات وأنها بلغت ما يناهز 307 أ.د سنة 2015 وأكثر من 315 أ.د سنة 2016، وتطورت من مجرد كراء معدات مختلفة بقيمة24 أ,د سنة 2014 إلى الحصول على صفقة أشغال صيانة شاملة بقيمة 116 أ.د،سنة 2016.
وبين التقرير أن ضفقات أشغال الصيانة يتم اسنادها عن طريق استشارات مضيقة يتم القيام بهامن خلال مراسلة 3 أو 4 مقاوالات فقط رغم أهمية مبالغها في بعض الأحيان 116 أ.د، كما هو الشأن بالنسبة لإستشارة أشغال مسح المساحات البيضاء وتثبيت حواشي الطرقات المرقمة المنجزة قي جانفس 2016 دون الدعوة إلى المنافسة العامة بشأنها.
وأشار التقرير إلى تولي رئس المصلحة رئاسة لجنة الظروف وعضوية لجان فرز وتقييم العروض ورئاسة لجنة فرز احدى الاشتشارات سنة 2015 واعداد ملفات الاستشارات الفنية والتقديرات المالية الأولية التي يتم إعتمادها كمرجع عند فرز وتقييم العروض. وقد لوحط أن عروض شكرة قريبه كانت دائما أقل من تقديرات الادارة في كل الاستشارات مما مكنها من الحصول على كافة الصفقات تقريبا. أيضا رئيس المصلحة يتولى بدوره المصادقة على الكميات المنجزة والتأشير على الفاتورات، ويتولى نفس العون الامضاء على محضر استلام الأشغال والاشهاد بمطابقتها لكراس الشروط وللمواصفات الفنية المطلوبة وهو ما يتعبر جمعا غير مبرر بين عديد المهام المتنافرة وميثل خطرا على مصالح الادراة.

مهدي الرياحي

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *