رئيسة المركز الدولي للتنمية المحلية في تصريح للفجر: نسعى الى ترسيخ التعاون الحدودي التونسي الليبي ودعمه وتطويره (تسجيل صوتي)

في تصريح للفجر على ضوء الندوة الدولية حول التعاون اللامركزي الحدودي استخلاصات للتجربة التونسية الليبية، قالت رئيسة المركز الدولي للتنمية المحلية والحكم الرشيد السيدة نائلة العكريمي منظم هذا الحدث انه وفي اطار دعم التنمية المحلية والاستقرار في ليبيا والذي يتضمن مكونة تهم التعاون الحدودي التونسي الليبي الذي انطلقنا فيه منذ سنة 2012.

وتشمل مشاريع المركز التنموية كل البلديات الحدودية التونسية (بنقردان وذهيبة) والليبية (وازن ونالوت وزوارة وزلطن) وتهتم بالتنمية المحلية والتشاركية ودور المرأة ودور الشباب والتنمية الاقتصادية.

وقد عقدنا مؤتمر على مدى يومين 10/09 اكتوبر 2018 حضره ممثلي البلديات وبعض الخبراء وتترقنا خلاله الى مختلف المبادرات التي قامت بها منظمتنا او المنظمات الاخرى والتي تشتغل على التعاون الحدودي التونسي الليبي وقيمنا هذه التجارب، الى جانب تقديم تجارب دولية استشرفنا منها حلولا، منها  التجربة الالمانية/الهولندية، التونسية/الجزائرية، في البانيا واوروبا الشرقية وغيرها. كما تم اعتماد اوراق اكادمية وشهادات ميدانية من مجتمع مدني وبلديات

واشارت الى ان المؤتمر خرج بجملة من التوصيات منها:

التاكيد على توثيق التعاون الحدودي الليبي في مختلف البلدان المجاورة ودعمه وتطويره، تونس، الجزائر وغيرهما

التاكيد على اهمية دعم التوآمات، بعيد عن التوآمات التقليدية القديمة، بل تقوم على دفع اواسر التعاون لدفع التنمية (دراسة الوضعيات بطرق علمية والوقوف على نقاط التمايز والتفاضل بين مختلف البلديات الحدودية)

التاكيد على ضرورة تقنين التبادل التجاري والاقتصادي

التاكيد على الدور المهم للمجتمع المدني وضرورة دعمه لما يلعبه من دور مهم خاصة في المسألة الثقافية المشتركة التي يمكنها ان تساهم بقوة في دعم المجال التنموي.

 

وفي حديثها عن اهم المصاعب اكدت ان خصوصية هذه المواقع وما تعيشه من بعض الصعوبات في الجانب الامني الذي ولا شك لا تأثير لكن هناك مساع كبيرة لتجاوزه وكل ما وقع اشكال الا تضافرت الجهود وتجاوزته

وفي ما يلي تسجيل لتصريح السيدة نائلة العكريمي:

 

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *