عائلة بن علي تتورط في تزوير جوازات سفر ايرلندية

كشف ستيفن برين محرر المسائل الإجراميّة في مجلة “ايريش صان” عن تورط عائلة الرئيس السابق بن علي في تزوير جوازات سفر ايرلندية بهدف التنقل بحرية في دول اوروبية.

وقال المحرر: أن بن علي العسكري السابق الذي فرّ إلى المملكة العربية السعودية عام 2011 بعد احتجاجات في تونس ضدّ حكمه الّذي استمر اثنين وعشرين عامًا ، مُتّهم بتجنيد مُزوّر محترف لتوفير “جوازات سفرٍ حقيقية تم الحصول عليها عن طريق الاحتيال” للسماح لزوجته ليلى وعائلته بالتحرّك بحريّة في أوروبّا.

ويسعى المحقّقون لتّثبّت ممّا إذا كان شركاء بن علي استخدموا جوازات سفر إيرلندية مزيّفة للسّفر من تونس إلى دول في الشرق الأوسط بعد أن استقرّ دّيكتاتور في المنفى.

وافتضح الأمر عندما قام رجال الشّرطة الفرنسيّة في نيس باقتحام شقة العام الماضي واحتجزوا العشرات من وثائق السّفر المزيّفة ، إحتوى أحدها بيانات أحد أقارب بن علي.

ويُرجّحُ المحقّقون الفرنسيّون أن يكون المزوّر المحتال قد قدّم ملفّات طلبات مزيّفة لمكتب الجوازات الأيرلندي.
فعلى الرغم من أنّ عائلة بن علي من أصولٍ تونسيّة ، إلا أنّ عددا من أفرادها استخدموا أسماءهم الحقيقيّة في جوازات السفر الإيرلندية بعد أن زعموا أن أجدادهم أيرلنديين.

وقد تمّ الاحتفاظُ بمستندات مزيّفة ، بما في ذلك شهادات ميلادٍ مزوّرة ، قدّمتها عائلة بن علي في إطار جهودها لإثبات أنّ لديها روابط بأيرلندا.
ويحتفظُ بالمشتبه به الرّئيسي في القضيّة رهن الاحتجاز مع استمرار التحقيق بقيادة قاضٍ محلي ، وبمشاركة جهازي اليوروبول والإنتربول.
وقال متحدث باسم GARDAA “غاردا” (جهاز الشرطة الإيرلندية): “نحن لا نعلق على التحقيقات الجارية”.
كما اتّصلنا بوزارة الخارجية للاستفسار عن القضيّة ، لكنّهم رفضوا التّعليق عن الموضوع.
ويضيف ستيفن برين: وقد أفادنا مصدر فرنسي بأنّ الأمر يتعلّق بعملية احتيال متقنة للحصول على جوازات سفر عن طريق الاحتيال من طرف مقرّبين من زين العابدين بن علي. وأضاف أنّ الشرطة الفرنسية طلبت المساعدة من الشرطة الإيرلنديّة “غاردا” بسبب اكتشاف جوازات سفر إيرلندية.
وقد تمّ العثور على جوازات السّفر من قبل ضبّاط كانوا يحققون في صلة بن علي بشبكة أوروبية لغسل الأموال. ورغم ثبوت صلته بعمليّة الإحتيال.

يذكر أنّ مذكّرة اعتقال دوليّة صدرت بحقّ بن علي في جانفي 2011 بعد اتهامه باختلاس الملايين من أموال الشعب التّونسي. وقد تمّت محاكمة بن علي وزوجته غيابيا أثناء وجودهما في المنفى ، وحكم على كل منهما بالسجن لمدة خمسٍ وثلاثين سنة.
وفي غضون ذلك ، أثبت المحققون التابعون للمكتب الوطني الإيرلندي للتحقيقات الإجراميّة NBCI أيضاً كيف تستخدم عصابة دانيل كيناهان (المزوّر المحترف الّذي استعان به بن علي) الأشخاص المشردين لتقديم طلبات الحصول على جوازات سفر. حيث اكتشف الضباط أنهم كانوا يدفعون لهم مائتي يورو لاستعمال بياناتهم في الحصول على وثائق السفر عبر الإحتيال.

وقد قادتهم التّحقيقات إلى طلب حصول على جواز سفر قدّم باستعمال بيانات شخص يعيش في مركزِ إيواء وتمّ إرسالُه إلى مكتب إصدار الجوازات في العاصمة محتويًا على صور لأحد أفراد العصابات.
وقد تمكّنت المباحث الإيرلنديّة من تحديد بعض الأسماء الّتي استعملت في تزوير جوازات سفرٍ وأبلغت عنها جهاز الشرطة الأوروبيّة “يوروبول”.
وقال جورج كيان من المكتب الوطني الإيرلندي للتّحقيقات الإجراميّة لصحيفة آيريش صن: “هذه تحقيقات بالغة الأهميّة ويتمّ إدارتها بكفاءة وفعاليّة عالية. ونحن نعمل فيها عن كثب مع شركائنا في الخارج”.

رابط المقال باللغة الأصلية:

https://www.thesun.ie/news/3160472/probe-tunisian-dictator-linked-irish-passport-scam/

 

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *