عبد الكريم الهاروني: أطراف خارجية ضغطت على رئيسي الحكومة والجمهورية لبيع البلاد لكنهما رفضا

قال رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني خلال مداخلة له باحتفالية النهضة بشارع بورقيبة أمس الاحد 14 جانفي ان أطراف خارجية ضغطت على رئيسي الحكومة والجمهورية لبيع البلاد لكنهما رفضا، موضحا ان هذه الأطراف حاولت الضغط على الرئيسين لوقف الديمقراطية والتوافق في تونس وهما رفضا ذلك لأن تونس ليست للبيع، مشيرا الى ان هذه الأطراف موجودة في الشرق والغرب وهي رافضة لثورات الربيع العربي وللديمقراطية في تونس.

وفي سياق اخر قال الهاروني ان ما قامت به الجبهة الشعبية في البرلمان أثناء المصادقة على قانون المالية هو صفقة ‘عديلي ونعديلك’، مشيرا الى ان التوافق بين النهضة والنداء هو تحالف ليس بهذا المنطق ‘عديلي ونعديلك’، موجها الدعوة الى نواب كتلة النهضة بعدم التغيب عن الجلسات العامة والعمل البرلماني.

كما قال ان الجبهة الشعبية دعت إلى الاحتجاجات لكنها بقيت معزولة لوحدها مع المخربين فقط وهي متورّطة في أحداث العنف الاخيرة، مشيرا الى انها ”باتت معزولة سياسيا وشعبيا ومعزولة أيضا في البرلمان’.

وشدد الهاروني على ان الاطراف التي لازالت تفكر في الحكم بالشارع التونسي هم الخطر الحقيقي اليوم.

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *