فوائد الصوم في رمضان

الصوم ركن من أركان الإسلام الخمسة، ويقصد به الامتناع عن تناول الأكل من وقت طلوع الفجر إلى غروب الشمس، وفُرض الصيام على المسلمين في شهر رمضان المبارك؛ حيث يصوم المسلمون لمدّة ثلاثين يوماً، والجدير بالذكر أنّ الصوم لم يُفرض لأسبابٍ دينيّة فقط؛ بل لأسبابٍ صحيّة ومجتمعية، وهذا ما سنتحدّث عنه فيما يلي.

 

الفوائد الصحيّة

يخلص الجسم من السموم المتراكمة فيه، والناتجة عن الإفراط في تناول الوجبات السريعة، والأطعمة التي تحتوي على إضافات وموادّ حافظة.

يعالج الكثير من الالتهابات مثل: التهاب المفاصل، والأوتار، والصدفية.

يحسّن وينشط من عمل وأداء الجهاز الهضمي، حيث يوفّر له الراحة التي تساهم في علاج اضطراباته ومشاكله.

ينشط عملية الأيض.

يقلل إنتاج الإنسولين، ممّا يحافظ على ثبات مستوى السكر في الدم.

يمدّ الجسم بالطاقة والحيوية، نتيجة تكسّر جزيئات الجلوكوز.

يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب وتصلّب الشرايين، حيث إنّه يخلّص الجسم من الكولسترول الضارّ.

يخفض مستوى ضغط الدم.

فقدان الوزن وحرق الدهون المتراكمة في الجسم، وخصوصاً في العضلات والكليتين، حيث يقوم الجسم بتكسير الجلوكوز، وبالتالي تتم إذابة الدهون.

يحفز الصائم على اتباع عادات صحيّة في التغذية.

يساهم في تصغير حجم المعدة، ويقلل الشهية.

يقوّي خلايا الجسم، وبالتالي يساهم في تأخير علامات الشيخوخة.

يقوّي جهاز المناعة.

علاج مشاكل الإدمان الناتجة عن النيكوتين، والكافيين.

يقس من الإصابة بالأورام الخبيثة وأمراض السرطان بأنواعه المختلفة مثل: سرطان الدم، والبنكرياس، والقولون.

يقي من مرض النقرس.

الفوائد الروحية يربي الإنسان على مخافة الله، وبالتالي يمنعه من ارتكاب المعاصي والآثام.

يعوّد الصائم على الصبر، وتحمّل المصاعب والمشقّات.

يساعد على السيطرة والتحكّم بالغرائز المختلفة.

الفوائد الاجتماعية يعزّز شعور الرحمة والعطف بين الناس؛ فيعطف الغني على الفقير ويساعده.

يساوي بين كافّة الطبقات الاجتماعية؛ فلا فرق بين فقيرٍ، وغنيّ.

يدفع الإنسان إلى فعل الخيرات بأشكالها المختلفة، والإحسان إلى الفقراء والمحتاجين.

يعزّز ويقوّي من مفهوم صلة الرحم بين الأقارب، وغيرها من العلاقات الاجتماعيّة، فيقوم الناس بدعوة بعضهم بعضاً للإفطار والتمتع بالأجواء الرمضانية، ممّا يجعل المجتمع متماسكاً وقوياً.

يحمي المجتمع من الفساد، والشر، والفتن.

 

ملاحظة: على الرغم من فوائد الصيام الكثيرة، إلا أنّه يجب استشارة الطبيب قبل الصيام في بعض الحالات مثل: الأشخاص المصابين بتقرّحات في المعدة، والنساء المرضعات والحوامل، لأنّه قد يتسبّب في حدوث مضاعفات ويفاقم مشاكلهم الصحية.

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *