لمدّة ساعة ونصف: ‘لالجرينو’ يحي سهرة فنية حماسية بإمتياز وسط تفاعل كبير من قبل الجمهور الحاضر بكثافة

على أنغام أغنيته الشهيرة ‘va bene’، إعتلى الفنان الفرنسي-الجزائري  ‘l’algerino’ ركح مسرح قرطاج، وسط تصفيق وهتاف الجماهير الغفيرة التي كانت حاضرة، والتي قدمت من الجزائر ومن المغرب ومن فرنسا، وبطبيعة الحال من تونس، للاستمتاع بجملة من أغانيه المعروفة، والتي تشهد مشاهدة هامة على مواقع التواصل الاجتماعي.

لالجرينو قدّم خلال ساعة ونصف أشهر أغانيه، على غرار ‘les menottes’ التي أعادها عديد المرات، ‘بانديراس’، ‘لو تعلم’، ‘بنما’، ‘أمير المدينة’، ‘sur la tete de ma mere’، ‘أديوس’، كما غنى لعملاق الراي الراحل الشاب حسني، الذي كرمه، خاصة وأنه يحبه ومتعلق بفنه كثيرا.

ولالحرينو  وبالرغم من كونه فنان ‘راب’، إلا أنه يغنّي الهيب هوب والريغي. كل هذا مع النغمات الشاوية القادمة من صحراء الجزائر.

وفي إجابة عن سؤال لموقع ‘الفجر’  خلال ندوة صحفية عقدت على اثر السهرة، فيما يتعلق بالمدة الزمنية لعرضه، أكّد قائلا أنّه اقترح ساعة ونصف مكثفة وغنى بشكل مسترسل ، وأن العروض الموسيقية عادة تتراوح بين ساعة ونصف وساعتين.

هذا واعترف لالجيرينو أنه لم يقدّم عرضا أمام عدد هائل كهذا من قبل، مشيرا إلى أن جمهور مهرجان قرطاج الدولي أبهره بحضوره الغفير وبتفاعله المتميز مع عرضه، معبّرا في نفس الوقت عن سعادته الكبيرة بمشاركته في فعاليات هذه الدورة لمهرجان قرطاج الدولي.

ونفى اعتماده لتقنية ‘البلاي بلاك، وذلك في تفاعل مع أسئلة لعدد من الصحفيين، حيث أشار إلى أن التقنية التي اعتمدها في الغناء غلبت عليها المؤثرات الإلكترونية التي وظفها حسب متطلبات اللون الغنائي الذي يؤديه.

ويشار إلى لالجيرينو يستعد بعد حفله على ركح المسرح الروماني بقرطاج لجولة عالمية ستحمله إلى أكبر المسارح في فرنسا وكندا وفي غيرها من المناطق التي سيغني فيها للمرة الأولى.

مهدي الرياحي

Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *