لا يفوتك
Search

مجلس وزاري مضيق حول مقاومة الإرهاب


أشرف رئيس الحكومة الحبيب الصيد يوم أمس 4 ديسمبر 2015 على مجلس وزاري مضيق خص لملف مقاومة الإرهاب بقصر الحكومة بالقصبة. وأبرز رئيس الحكومة ما تكتسيه مقاومة الإرهاب من أولوية وطنية مطلقة لحماية أمن البلاد وسلامة المواطنين وهو ما يتطلب تسخير كل الإمكانيات والطاقات المتاحة وبلورة الإجراءات والتدابير الكفيلة بالتوقي من هذه الآفة ومواجهتها بكامل النجاعة والفاعلية. وأوضح أن مكافحة الإرهاب تقتضي توخي استراتجية متكاملة تشمل الجوانب العسكرية والأمنية والتنموية والدينية والروحية والتربوية والثقافية والإحاطة بالشباب بما يؤمّن التعبئة الوطنية وتكريس المقاربات والتوجهات الملائمة للتصدي لنوازع التعصب والتطرف وإشاعة الفكر المستنير وقيم الإعتدال والتسامح والقضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه. وأقرّ المجلس الوزاري جملة من الإجراءات تشمل التسريع في اقتناء معدات وتجهيزات إضافية لفائدة الجيش الوطني وقوات الأمن الداخلي وتدعيم الموارد المالية لفائدة وزارات الشؤون الدينية والمرأة والأسرة والطفولة والتربية والثقافة والشباب والرياضة إلى جانب تكثيف الشراكة مع مكونات المجتمع المدني والبرامج والأنشطة التحسيسية والتوعية بالتعاون مع المؤسسات المختصة ووسائل الإعلام والإتصال. كما أقرّ المجلس الوزاري إجراءات عاجلة ومتوسطة المدى لفائدة المناطق المتاخمة للجبال بناء على مسح أعدّ للغرض وذلك بهدف الإحاطة بمتساكني هذه المناطق وتحسين ظروف العيش والنهوض بالبنية الأساسية والمرافق الجماعية.

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *