ندوة حول “أفاق و مقترحات للخروج من الأزمة المالية و الإقتصادية”

 

نظم اليوم الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 بتونس العاصمة مركز دراسة الإسلام والديمقراطية ندوة المغلقة حول الاقتصاد تحت عنوان : ” أفاق و مقترحات للخروج من الأزمة المالية و الإقتصادية “. 

وحضور هذه الندوة مجموعة من الخبراء الاقتصاديين ومديري مؤسسات وأعضاء من مجلس نواب الشعب، خصص الجزء الاول منها للازمة المالية والجبائية واثثها كل من السادة: زهير القاضي مستشار لدى وزير المالية واسكندر السلامي رئيس المجمع المهني للمستشارين الجبائيين، الى جانب محمد صالح العياري مستشار جبائي واستاذ جامعي مختص في الجباية ومحمود سامي نابي استاذ جامعي في الاقتصاد.
وتحدث هؤلاء عن منظومة الجباية وطرحوا اهم اشكاليتها والنقائص التي تشوبها، الى جانب طرح مقترحات وحلول للنهوض بهذا القطاع الجبائي من اجل انقاذ الاقتصاد الوطني خاصة في ظل مشاكل التهرب الضريبي، وضعف الرقابة وتشعب القاعدة الضريبية.
اما الجزء الثاني من الندوة فخصص للاصلاحات الاقتصادية واثثه كل من السادة: رضا السعيدي وزير مستشار اقتصادي لدى رئيس الحكومة ورياض بالطيب وزير الاستثمار والتعاون الدولي سابقا ومحمد الصادق جبنون استشاري في استراتجية الاستثمار وسامي العوادي مستشار اقتصادي للاتحاد العام التونسي للشغل.
وتحدث المتدخلون عن الازمة الاقتصادية واسبابها، طارحين لمفترحات وحلول واجراءات ضرورية من اجل النهوض بالاقتصاد الوطني.
وتفاعل خلال هذه الندوة عدد من الحضور ببعض المدخلات والاسئلة التفاعلية.
Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *