ڨبلي : يوم دراسي حول التعريف بالقانون عدد 46 و التصريح بالمكاسب (صور)



نظمت صباح اليوم 13 ديسمبر 2018 ولاية ڨبلي بالشراكة مع الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد يوما دراسيا حول التعريف بالقانون عدد46 لسنة 2018 و المتعلق بالتصريح بالمكاسب و المصالح لمكافحة الاثراء غير المشروع و تضارب المصالح و كان ذلك باحد فضاءات مدينة ڨبلي . حيث تنوع برنامج هذا اليوم بعدة مداخلات منها ” مداخلة والي الجهة – مداخلة لسيدين ” جمال بتيتة ” وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بقبلي و السيد ” رشيد ناجي ” رئيس المحكمة و مداخلة السيد ” احمد يعقوب رئيس بلدية ڨبلي و ختام المداخلات كانت للاستاذ ” زاهر الثابتي ” مستشار بالبيئة الوطنية لمكافحة الفساد و التي جاءت فيها قراءة عامة لقانون التصريح بالمكاسب و المصالح. ليختم اليوم بورشة نقاش يؤثثها الحاضرين للاجابة عن كل التساؤلات المطروحة لديهم . كما وضعت الهيئة وحدة متنقلة بهذا الفضاء لقبول كل مطالب التصريح لديها من عدد كبير من مسؤولي الجهة في الادارات الجهوية و المحلية بولاية ڨبلي .

وفي هذا لاطار صرح للاستاذ ” زاهر الثابتي ” مستشار بالهيئة الوطنية لمكافحة الفساد لمراسل جريدة الفجر بالجهة ان برنامج التصريح بالمكاسب هو برنامج وطني وضعته الهيئة وسعت بقافلة متنقلة لتجوب جميع ولايات الجمهورية و الهدف منه تقريب هذه الخدمة على ارض الواقع لقاطني الجهة . وهي كذالك عملية تحسيس لكل من يهمه الامر للادلاء بتصريح على مكاسبه. كما ذكر الثابتي في تصريحه ان الى حد هذا اليوم 13 ديسمبر قد بلغ عدد المطالب للتصريح بالمكاسب الى 42 الف مطلب من جملة 350 الف شخص من المعنيين بالتصريح بالمكاسب منها 6700 ورقي والباقية مطالب على البريد الالكتروني و الاشخاص الذين يشملهم التصريح هم المتصرفين في المال العام مباشرة اي الموظف العمومي وكذلك من الفئة الاغلبية التي تنتمي الى الفصل 33 الى الفصل 37 منهم ” القطاع الخاص كرؤوساء جمعيات و صحافيين و الاعلاميين و رؤوساء الاحزاب هم الذين يمثلون العدد الكبير. وكان الهدف من هذا التصريح هو الية من اليات مكافحة الفساد. واعتبر ” زاهر الثابتي ” ان كل من ادلى التصريح بمكتسباته هو شخص قابل لمبدا الشفافية و قابل بالمساءلة و المحاسبة وهي شرط من شروط الحوكمة الرشيدة. 


متابعة ل : عزيز الكاروس

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *