​بوليفيا تدعو لاجتماع دولي طارئ حال اعترفت واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل

أعلنت بوليفيا، اليوم الأربعاء، أنها ستطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، في حال اعترفت الولايات المتحدة الأمريكية بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ومن المقرر أن يلقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الساعة (18.00 تغ) خطابا يعلن فيه اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وقال مندوب بوليفيا الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير ساشا سيرجيو لورنتى سوليز، في تصريحات إعلامية، إن بلاده ستطلب عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي، في حالاعترفت واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ووصف سوليز، من مقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك، القرار المتوقع بـ “الطائش والخطير”، معتبرا أن “يصطدم مع القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة”.

وحذر مندوب بوليفيا من أنّ “صدور قرار مماثل من شأنه أن يضعف جهود تحقيق السلام في المنطقة”.

من جانبها، أعلنت الأمانة العامة للأمم المتحدة أن الأمين العام، أنطونيو غوتيريش، سيصدر بيانا للصحفيين بمقر المنظمة الدولية بنيويورك بشأن “الوضع في الشرق الأوسط”.

ولم يوضح مكتب الأمانة العامة ماهية البيان المرتقب، والذي من المنتظر أن يصدر بعد 30 دقيقة فقط من إلقاء الرئيس الأمريكي خطابه المرتقب بشأن القدس.

 

الاناضول

Share Button

أكتب تعليق




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *