بعد وفاة عبد الرزاق الرزقي: نقابة الصحفيين تعتزم خوض سلسلة من التحركات الاحتجاجية

 

نعت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين ببالغ الأَسى والحسرة المصوّر الصحفي عبد الرزاق زرقي الذي اضرم النار في جسده امس الاثنين 25 ديسمبر 2018 نتيجةَ ظروف اجتماعيّة قاسية وانسداد الأفق وانعدام الأمل.

وحملت النقابة المسؤولية للدّولة التي ساهمت في جعل القطاع الصحفي مرتعًا للمال الفاسد والمشبوه، الخادم لمصالح ضيّقة بعينها، ودون مُراقبة لمدى التزام المؤسسات الإعلامية بالقوانين الشغلية والتراتيب الجاري بها العمل على حساب قوت الصحفيين ومعيشتهم.

كما حذرت أصحاب المؤسسات الإعلاميّة المتنصلة من احترام قانون الشّغل وتعهاداتها في إطار كرّاس الشّروط الذي وضعته الهيئة التعديلية، من مواصلة العبث بحقوق الصحفيين في التغطية الاجتماعية والصحية، ومن مواصلة الأطراف الحكومية وخاصة وزارة الشؤون الاجتماعية في التواطئ مع هذه المؤسسات والتقاعس عن القيام بدورها الرقابي للالتزام بتطبيق القانون.

واكدت النقابة انها ستعلن النقابة على اثر اجتماع مكتبها التنفيذي اليوم سلسلة من التحركات احتجاجية قد يكون من بينها الإضراب العام في القطاع.

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *