حركة النهضة تدعو الى مؤازرة المؤسستين الأمنية والعسكرية لمواصلة جهودهما في سبيل بناء تونس الديمقراطية الآمنة

دعت حركة النهضة التونسيّات والتّونسيين إلى التّمسك بالوحدة الوطنية وتعزيزها، ومؤازرة المؤسستين الأمنية والعسكرية لمواصلة جهودهما في سبيل بناء تونس الديمقراطية الآمنة، مجددة تأكيدها أنّه لا مُستقبل للإرهاب في تونس بفضل وعي الشعب التّونسي وتضامنه وبفضل تصميم قوّاته الأمنية والعسكرية على التصدّي له وملاحقة جيوبه.

وشددت حركة النهضة في بلاغ اعلامي لها امس الخميس 03 جانفي 2018 على اثر العملية الامنية الاستباقية التي جدت بمعتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد والتي نجحت خلالها قوات الامن في القضاء على 5 عناصر ارهابية على اكبارها لروح التضحية والاقدام التي تحلت بها عناصرنا الأمنية والعسكرية ويقظتها غير المتناهية في تتبع فلول الارهاب والقضاء عليه حيث ما كان، متمنية الشفاء العاجل لعون الامن الذي اصيب خلال هذه العملية الباسلة.

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *