محامي مصطفى خضر: قضية موكلي المتعلقة بالجهاز السري مجرد فيلم ومسرحية انتخابية

قال المحامي بشر الشابي محامي مصطفى خضر قال محامي المتهم مصطفى خضر بشر الشابي ، ‘إن كلّ ما قدمته الهيئة من معطيات هو ‘سيناريو ورواية من وحيها .
واكد الشابي خلال حضوره على قناة التاسعة مساء اليوم الجمعة 08 مارس 2019 ان قضية موكله المتعلقة بالجهاز السري مجرد فيلم ومسرحية انتخابية، مؤكدا ان  التونسيين لهم كثير من الذكاء ومن المستحيل تصديق تلك الروايات حول وجود أجهزة أمنية وعسكرية سرية.
وشدد الشابي بالقول: ” اتحدى الجميع جلب وثيقة او تسجيل معترف به تثبت تورط موكله في تشكيل أجهزة سرية او دعم مجموعات ارهابية….عندما نتابع الملف نجد تورط رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي والناطق باسم الجبهة حمة الهمامي”.واشار الشابي الى ان هيئة الدفاع عن شكري بلعيد و البراهمي قالت أنها تحصلت على وثيقة فيها أن الارهابي الذي قتل شكري بلعيد تحصل على ال300 مليون و لكنها أخفت عن قصد باقي ما جاء في هذه الوثيقة وهو أن حمة الهمامي وكمال اللطيف هما وراء مبلغ ال300 مليون..
كما ذكر أن حجز وثائق مصطفى خضر و نقله إلى الداخلية تم بطريقة قانونية خلاف ما روج له و تحدى بشر الشابي هيئة الدفاع أن يقدمو وثيقة تثبت أن مصطفى خضر مد النهضة بمعلوماتوتابع المحامي ” هنالك معطيات حول هذا الامر ويكفي من المزايدة على القضاء ” راهو عيب”.واستظهر المحامي بشر الشابي بوثيقة من محضر الجلسات تتبت أن كل ما كتبه مصطفى خضر هو نتيجة لقاءه بعراف مغربي.

بشر الشابي: الكلام المكتوب في وثيقة مصطفى خضر "من عند عراف"

بشر الشابي: الكلام المكتوب في وثيقة مصطفى خضر "من عند عراف"#من_تونس——————البث المباشر ➡️ http://attessia.tv/liveقناة التاسعة على اليوتوب ➡️ http://9tv.tn/youtubeقناة التاسعة على الانستغرام ➡️ http://9tv.tn/instagram

Publiée par ‎Attessia TV قناة التاسعة‎ sur Vendredi 8 mars 2019

بشر الشابي: "كي نربطو الأحداث الموجودة في وثيقة مصطفى خضر نولي نتهم رئيس الجمهورية و حمة الهمامي"

بشر الشابي: "كي نربطو الأحداث الموجودة في وثيقة مصطفى خضر نولي نتهم رئيس الجمهورية و حمة الهمامي"#من_تونس——————البث المباشر ➡️ http://attessia.tv/liveقناة التاسعة على اليوتوب ➡️ http://9tv.tn/youtubeقناة التاسعة على الانستغرام ➡️ http://9tv.tn/instagram

Publiée par ‎Attessia TV قناة التاسعة‎ sur Vendredi 8 mars 2019

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *