وأعلنت اعتزالها بعد الخسارة، تحت ضغط من والدها الملاكم الشهير جورج فورمان الذي كان قد خسر اللقاء الشهير أمام الملاكم محمد علي كلاي في كينشاسا (الكونغو الديمقراطية حاليا) عام 1974.

وظهرت فريدا في العديد من البرامج والأفلام الوثائقية، ومن بينها “ما وراء المجد” و”10 أمور يجب على المرء أن يختبرها”، وغيرها.