وزارة الفلاحة: الحشرات الموجودة في الجنوب التونسي يعسوبا وليست جرادا صحراويا

أعلنت وزارة الفلاحة في بلاغ لها، أن فريقها الجهوي من المندوبية الجهويّة للتنمية الفلاحية بمدنين تنقل إلى الحدود التونسية الليبية بمنطقة بن قردان، بمحيط مركز الحرس الحدودي التونسي – الليبي  بالتحديد منطقة أم الشراكات وقام بالرصد والإستكشاف صبيحة يوم 14 مارس 2019  ثمّ تمّ تعزيزه بفريق مختص من محطّة حماية النباتات للجنوب بصفاقس التابعة للإدارة العامة للصحة النباتية ومراقبة المدّخلات الفلاحية لتكثيف المُسوحات، حيث تبيّن أن الحشرة التي تمّ رصدها من أعوان الحرس الحدودي هي حشرة اليعسوب Libellules على مساحة سبخة أم الشراكات القريبة من مركز الحرس الحدودي وليست حشرة الجراد الصحراوي.

وحسب الوزارة فإن  هذه الحشرة تتميّز بحجم وأجنحة  تُقارب حجم الجراد ولا تمثّل أي خطر على الغراسات والمزروعات بل تُعتبر مؤشّرا جيّدا لبيئة سليمة. 

 كما تؤكد الوزارة أنّه تم الاتصال بالجانب الليبيي للاستعلام وللتثبّت من تحرّكات الآفة في ليبياّ خلال الليلة الفاصلة بين 13 و14  مارس 2019، حيث أكّدت المصالح المختصّة بالقطر الليبي أنّه لم يتم تسجيل تواجد الجراد خلال هذه الفترة  وأن الوضع الحالي يتّسم بالهدوء.

 وتجدر الإشارة إلى أنّ المصالح المختصّة بوزارة الفلاحة والموارد المائيّة والصيد البحري تتولّى متابعة وضع الجراد الصحراوي ببلادنا  وبلدان شمال – غرب إفريقيا والساحل الإفريقي بصفة مستمرّة، حيث تُشير كل الأنباء الواردة عن  هدوء الوضع بالمنطقة.

مهدي الرياحي

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *