في حادث أليم بالعراق: عشرات القتلى بعد غرق عبّارة في نهر دجلة

شهدت العراق يوم أمس حادثا أليما، يتمثل في غرق  عبارة كانت مكتظة بأشخاص، مما أدى إلى مقتل ما يقارب 93 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال.

ونقلت وسائل إعلام محلية وعربية، أن العبارة كانت مخصصة لنقل 50 شخص فقط، بينما كان على متنها 200، الأمر الذي أدى إلى غرقها، حيث أعلنت العراق على اثرها حدادا وطنين لمدة 3 أيام.

هذا وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماع يبرز مكافحة الضحايا من أجل السباحة ضد تيار قوي، ورؤوسهم تتمايل في المياه المقابلة للمطاعم وملاهٍ ترفيهية، والناس في ذعر، والصياح يعلو المكان.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد القتلى في الحادث، الذي قال السكان إنه الأسوأ في الذاكرة الحديثة، بينما ينتظر أشخاص على ضفاف نهر دجلة للحصول على أخبار عن ذويهم.

ومن جانبه، أمر رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بإجراء تحقيق وأعرب عن تعازيه العميقة لأسر الضحايا.

وكان منسوب مياه النهر مرتفعا بسبب موسم الأمطار الذي تسبب في هطول المزيد من الأمطار مقارنة بالسنوات السابقة.

مهدي الرياحي

Share Button



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *